أبناؤكم أبطال يدافعون عن الوطن


في لقاء مع أمهات الجنود الروس الذين اشتركوا في القتال على الأراضي الأوكرانية، حيا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين شجاعة هؤلاء “الأبناء الأبطال في الدفاع عن الوطن والشعب الروسي سواء في دونباس شرق أوكرانيا أم في غيرها.

كما أشاد بتضحياتهم، معرباً عن تضامنه مع العائلات التي خسرت أولادها.

“لا تثقن بالإعلام”

إلى ذلك، أكد لأمهات الجنود، فيما تحتفل البلاد بمناسبة عيد الأم، أنه لا يمكن الوثوق بكل ما يبثه الإعلام عن المعارك الجارية أو غيرها.

أتى هذا اللقاء مع انتشار مقاطع فيديو، منذ أسابيع على حسابات باللغة الروسية على الإنترنت، لأمهات وزوجات جنود أرسلوا للقتال في أوكرانيا، يتجمّعن في مناطق عدة ليطالبن بوتين بالالتزام بوعوده لجهة تأمين أقصى تدابير الحماية للعسكريين.

جنود روس في محيط آزوفستال (أرشيفية - رويترز)

جنود روس في محيط آزوفستال (أرشيفية – رويترز)

فوضى عارمة

لاسيما بعد أن شهدت عملية التعبئة الأخيرة التي أعلن عنها في سبتمبر الماضي فوضى عارمة، وشكوى من قبل الجنود بنقص المعدات والتدريب أيضا.

وكان الكرملين أكد بعد إصدار أمر التعبئة الجزئية هذا أن المجندين سيخضعون لتدريب متين وسيتلقون معدات جيدة ولن يتمّ إرسالهم إلى خطوط الجبهة الأمامية.

غير أن عدة انتهاكات لهذه الوعود سجلت مع مقتل مجنّدين على الجبهة وتعبئة رجال غير مؤهّلين للقتال وأرباب عائلات ورجال أكبر سنّا من أن يخدموا في الجيش، وعدم توفير المعدات المناسبة والتدريب العسكري الضروري للعديد من الذين تم استدعاؤهم، ما أثار سخط العديد من العائلات.

يذكر أن الرئيس الروسي كان أعلن في 21 سبتمبر الماضي تعبئة جزئية من أجل دعم جبهات القتال في أوكرانيا المستعرة منذ 24 فبراير، لتعلن وزارة الدفاع لاحقاً استدعاء 300 ألف جندي.



المصدر: العربية نت