الأطعمة الغنية بأميجا 3 وفيتامين د تحسن الحالة المزاجية



الأطعمة التي تحتوي على الأحماض الدهنية أوميجا 3 هي عوامل تحسين المزاج، حيث ترفع نسبة إفراز هرمونات الدوبامين والسيروتونين الناقلين العصبيين اللذين  يؤثران على الحالة المزاجية والتوتر، فتناول الطعام له علاقة قوية بالتحكم في مشاعرنا، ويقدم ذلك التقرير المنشور عبر موقع “indiatoday.”. 


 


أوضح التقرير أن الدراسات أثبتت العلاقة بين التغذية والصحة العقلية، فالدوبامين والسيروتونين ناقلان عصبيان في الدماغ يؤثران على سلوك الإنسان ومزاجه وضغوطه، فالسيروتونين هو ناقل عصبي في الدماغ ولا يزيد من خلال الطعام مباشرة،  ومع ذلك ، فإن الأحماض الأمينية ، التربتوفان ، التي تأتي من البروتينات ، تساعد في تصنيع السيروتونين .


 


تعتبر الأطعمة الغنية بالأحماض الدهنية أوميجا 3 من العوامل المساعدة على تحسين الحالة المزاجية، فالأسماك والمكسرات والفواكه من الحبوب الكاملة والتوت والأناناس والموز مصادر جيدة لأحماض أوميجا 3 الدهنية، وإلى جانب ذلك، البروبيوتيك من اللبن الرائب والمنتجات المخمرة مثل جزء صغير من المخللات ليست مفيدة فقط للمزاج ولكنها تساعد أيضًا القناة الهضمية على إنتاج البكتيريا الجيدة، أما القهوة والشوكولاتة الداكنة فمفيدة أيضًا إلى جانب اتباع نظام غذائي جيد بالبروتين. 


 


ويمكن لأي شخص أيضًا تناول أطعمة مثل الأناناس والبيض ومنتجات الألبان والمكسرات ، وبذور اليقطين وبذور الكتان وبذور عباد الشمس، لأنها تحتوي البذور والفواكه على مادة التربتوفان التي تساعد الجسم على الشعور بالتحسن، ونظرًا لأن النظام الغذائي الغني بالبروتين يرتبط بتجربة الشعور بالسعادة،  يمكن تناول اللحوم مثل الأسماك والجزء العضلي من الدجاج.


 


أما فيتامين د معزز للمزاج أيضًا، وتقوية الحالة المزاجية المهمة للغاية هي زيادة فيتامين (د) في الجسم والتي يتم الحصول عليها من خلال التعرض لأشعة الشمس، و يؤثر انخفاض السيروتونين في الجسم على الحالة المزاجية بشدة ويجب على المرء الحصول على ما يكفي من ضوء الشمس للمساعدة في ذلك، ويساعد التربتوفان وفيتامين د في تحسين الحالة المزاجية، ويصنع الجسم مادة السيروتونين ، والتي بدورها تزيد من مستوياتها وتعزز مزاجك .



Source link