“الجلاد” يُعزي أسرة اللواء منصور العيسوي وزير الداخلية الأس



09:52 م


الأربعاء 18 يناير 2023

كتب- محمود الشوربجي:

قدم الكاتب الصحفي مجدي الجلاد، رئيس تحرير مجموعة “أونا” للصحافة والإعلام، واجب العزاء لأسرة الراحل اللواء منصور العيسوي وزير الداخلية الأسبق، مساء الأربعاء، بدار مناسبات مسجد الشرطة بالقاهرة الجديدة.

وشيعت جنازة اللواء منصور عيسوي، وزير الداخلية الأسبق، بعد صلاة ظهر أمس الثلاثاء، من مسجد السيدة نفيسة، في محافظة القاهرة، وسط تواجد العديد من القيادات الأمنية والشرطية.

وشارك عدد من الوزراء الشخصيات العامة في تقديم واجب العزاء لأسرة الراحل اللواء منصور العيسوي، وزير الداخلية الأسبق، بدار مناسبات مسجد الشرطة بالقاهرة الجديدة، بينهم اللواء محمود توفيق وزير الداخلية، واللواء مجدي عبد الغفار واللواء أحمد جمال وزيرا الداخلية السابقين.

كما حضر العزاء كل من اللواء خالد عبد العال محافظ القاهرة، واللواء أشرف الجندي مدير أمن القاهرة، واللواء أحمد راشد محافظ الجيزة، ورجل الأعمال ممدوح البارودي، وعبدالعليم داوود رئيس الهيئة البرلمانية لحزب الوفد بمجلس النواب، واللواء سفير نور مساعد رئيس حزب الوفد.

وولد منصور العيسوي يوم 18 سبتمبر 1937م في مدينة إسنا بمحافظة الأقصر، حصل على تعليمه الابتدائي في مدينة إسنا. والتحق بكلية الشرطة وتخرج فيها عام 1959، تقلَّد العديد من المناصب الشرطية حتى شغل منصب وزير الداخلية في مارس عام 2011، خلفًا للواء محمود وجدي.

بدأ الراحل حياته الشرطية في مديرية أمن القاهرة، وتدرج في المناصب، حتى وصل إلى مفتش أمن القاهرة، ثم وكيلاً لإدارة مباحث القاهرة، ثم مديراً لأمن الجيزة 1988، واستمر بها 3 سنوات.

وعُيّن مساعد وزير الداخلية بشمال الصعيد 1991، ثم مساعداً لوزير الداخلية لوسط الصعيد 1992، ثم مساعداً أول للوزير ومديراً لأمن القاهرة 1993، ثم مساعداً أول لوزير الداخلية للأمن العام 1995، ثم عُيّن محافظاً للمنيا 1996 حتى 1997، وصدر قرار رئاسي بإحالته إلى المعاش عام 1997.

بعد نحو 14 عاما على إحالته للمعاش، اندلعت أحداث ثورة يناير، وشهدت البلاد انفلاتًا أمنيًا. لم تجد القيادة السياسة آنذاك أفضل من اللواء العيسوي لتولي المنصب؛ لما عُرف عنه من استقامة أخلاقية، وخبرات طويلة.



المصدر: مصراوي