الحكم الإسباني يتغاضى عن بنالتي لـ «العنابي»


رفض الحكم الإسباني أنطونيو ماتيو، العودة إلى تقنية «الفار» واحتساب ركلة جزاء للمنتخب القطري في مواجهته مع السنغال، رغم العرقلة التي تعرض لها المهاجم القطري أكرم عفيف في الدقيقة 36 من اللقاء.

وحاول المنتخب السنغالي معتمداً على التمريرات البينية السريعة وحلول نجومه الفردية، ضرب التكتل الدفاعي القطري بقيادة عبد الكريم حسن وخوخي بو علام، ويحاول الاستفادة من بعض الهفوات للحارس مشعل برشم العائد إلى حراسة «العنابي» بدلاً من سعد الشيب، في وقت نال المدافع اسماعيل محمد البطاقة الصفراء الأولى من اللقاء عند الدقيقة 20 من اللقاء

وشاكس لاعبو «العنابي» في الدقائق الأولى من اللقاء، سعياً لاحتواء الضغط السنغالي المتواصل، مع محاولات متواصلة من المعز علي وأكرم عفيف وهمام علي لاختراق دفاعات «أسود التيرانغا» بهجمات مرتدة سريعة وكرات عرضية لضرب عمق الدفاع الأفريقي.

ويحاول المنتخب القطري إسعاد جماهيره التي ملأت استاد الثمامة، في لقائه الثاني ضد المنتخب السنغالي، الذي يسعى من خلاله لتعويض «خطوته الناقصة» في افتتاح عرس المونديال ضد الإكوادور، وتأكيد أحقيته بالتأهل إلى الدور الثاني من البطولة.

وتضم تشكيلة المنتخب القطري، الحارس مشعل برشم بدلاً من سعد الشيب الذي خاض مباراة الافتتاح ضد الإكوادور، والمدافعين بيدرو ميغيل واسماعيل محمد وخوخي بو علام وعبدالكريم حسن وهمام أحمد، ولاعبي الوسط حسين الهيدوس وكريم بوضياف وعاصم ماديبو، والمهاجمين أكرم عفيف والمعز علي.

ويقود المنتخب السنغالي في لقاء اليوم، الحارس إدوارد مندي والمدافعين إسماعيل جاكوبس، وعبدو ديالو وكاليدو كوليبالي ويوسف سبالي، إلى جانب لاعبي خط الوسط اسمعايلا سار وإدريسا غايي ونامباليس مندي وكريبين دياتا، فضلاً عن المهاجمين بولاي دياي وفامارا دييديو.



المصدر: موقع الرأى