السفير طارق البناي: الكويت حريصة على إعلاء قيم التعايش في سبيل إثراء الحضارة الإنسانية


أكد مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة السفير طارق البناي، اليوم الأربعاء، حرص دولة الكويت على إعلاء قيم الحوار والتعايش المشترك في سبيل تحقيق التنمية وإثراء الحضارة الإنسانية لما فيه خير ورفاه الشعوب.

وقال البناي في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) على هامش مشاركته في المنتدى الدولي الخاص بتحالف الأمم المتحدة للحضارات الذي اختتم أعماله اليوم بمدينة (فاس) المغربية إن «مشاركتنا في هذا المنتدى إنما تأتي من منطلق إيمان دولة الكويت بأهمية التعايش والانفتاح على الآخر ومن منطلق مسؤوليتها نحو الأمم المتحدة ايضا».

وأوضح أن التعايش السلمي والحوار بين الثقافات والحضارات يظل الوسيلة الأمثل لبناء المجتمعات وتحقيق السلام والأمن والتنمية المستدامة وهي جزء أصيل من مبادئ وقيم الأمم المتحدة مؤكدا في هذا السياق دعم دولة الكويت لكافة السبل الرامية لتحقيق السلام والاستقرار وفقا بلمرجعيات الدولية.

ولفت إلى أن دولة الكويت تؤمن أن القانون الدولي وسيادة القانون يشكلان مصدرا من مصادر الاستقرار والأمن والسلام للمجتمع الدولي وهي في صميم الأهداف التي تسعى لها الأمم المتحدة “ولذا فإن دولة الكويت تظل ملتزمة التزاما راسخا بتوطيد وتعزيز الجهود لإقامة مجتمعات تنعم بالتعايش والحوار والاحترام المتبادل.

وأكد البناي أن الاختلاف المبني على أسس الحوار والتسامح هو مصدر قوة وتقع على الجميع مسؤولية تعزيز هذه القيم والمبادئ لتحقيق تطلعات وآمال الشعوب في عالم يسوده الود والسلام في ظل احترام حقوق الانسان.

وترأس السفير طارق البناي وفد دولة الكويت في المنتدى التاسع للأمم المتحدة لتحالف الحضارات الذي افتتحت أعماله أمس بمدينة (فاس) بمشاركة وفود عدد من الدول فضلا عن حضور شخصيات دولية رفيعة يتقدمها الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريس.



المصدر: موقع الرأى