«تويتر» تخسر 50 في المئة من معلنيها منذ استحواذ ماسك على المنصة


في غضون 25 يوما منذ أن استحوذ إيلون ماسك على «تويتر»، توقف 50 من أفضل 100 معلن تجاري عن الإعلان على المنصة، وفقا لمركز الأبحاث Media Matters.

وحسب Media Matters فإنه منذ عام 2020، استحوذت تلك الشركات الخمسين على ما يقرب من 2 مليار دولار من عائدات الإعلانات، مشيرة إلى أن هذه الشركات أنفقت هذا العام وحده 750 مليون دولار.

وأعلنت بعض الشركات مثل «شيفروليه» و«فورد» و«شيبوتل»، علانية أنها ستوقف إعلاناتها التجارية على «تويتر»، ومن بين المعلنين الجدد الذين توقفوا عن الإعلان شركة الأدوية Merck وشركة Kellogg لصناعة الحبوب وشركة Verizon وشركة Boston Beer.

وقالت Media Matters إن الشركات الأخرى «تخلت عن الإعلان بهدوء»، لأن تحليلها لبيانات Pathmatics يُظهر أنها توقفت عن الإعلان «لفترة زمنية طويلة».



المصدر: موقع الرأى