دي بروين يدافع عن تصرفاته: مشاعري تغلبني أحياناً


كشف صانع لعب المنتخب البلجيكي كيفن دي بروين يوم الجمعة إنه بحاجة للتحكم في انفعالاته بكأس العالم لكرة القدم بعد أن فقد أعصابه عدة مرات في مباراة فريقه الافتتاحية بالبطولة، لكنه قال إن مشاعره تغلبه في بعض الأحيان.

ولوح دي بروين (31 عاما) بذراعيه إحباطا باتجاه المدرب روبرتو مارتينيز في الشوط الأول من مباراة فريقه الافتتاحية بالمجموعة السادسة بكأس العالم في ظل سيطرة كندا على وسط الملعب.

ولم يحتفل عندما سجل زميله ميتشي باتشواي هدفا من هجمة مرتدة ليقود بلجيكا لفوز غير مقنع 1-صفر أمام كندا يوم الأربعاء. كما تبادل الإشارات الغاضبة مع زميله في الفريق توبي ألدرفيريلد خلال المباراة التي لم تقدم فيها بلجيكا، ثانية تصنيف الاتحاد الدولي للعبة (الفيفا)، المستوى المتوقع.

وأوضح دي بروين في مؤتمر صحفي بمعسكر المنتخب يوم الجمعة قبل يومين من مواجهة المغرب “أعرف أن ردود فعلي ليست جيدة دائما. أبحث كذلك عن لحظات بعدها لأجد السكينة، لكن الناس تعرف أنها طريقتي لمساعدة الفريق للعب بصورة أفضل والخروج بأفضل نتيجة ممكنة. لكن بالطبع، يجب كذلك أن أتعلم أن أعبر بطريقة أفضل. من حين إلى آخر، تفلت مشاعري ولكن هذا جزء من اللعبة”.



المصدر: العربية نت