رسالة دعم لأوكرانيا.. وزير خارجية بريطانيا يحط فجأة في كييف


بهدف تقديم رسالة دعم إلى السلطات الأوكرانية، حط وزير الخارجية البريطاني جيمس كليفرلي في كييف، اليوم الجمعة، في زيارة مفاجئة.

وأعلن كليفرلي أن بلاده سترسل 24 سيارة إسعاف لأوكرانيا.

كما أضاف في تغريدة نشرها عبر حسابه الرسمي على “تويتر” أثناء لقائه الرئيس الأوكراني فلولوديمير زيلنيسكي في كييف أن المملكة المتحدة تدعم كييف بالفعل لا بالكلمات وحسب، وفق تعبيره.

كذلك أكد أن الهجوم الروسي سيفشل، مشيراً إلى أن لندن ستقدم أيضا 11 عربة طوارئ، بينها عربات مسلحة، إلى جانب ثلاثة ملايين جنيه لتمويل إعادة بناء البنية التحتية كالمدارس والملاجئ.

وشدد كليفرلي على أن روسيا تحاول مع قدوم الشتاء كسر عزيمة الأوكرانيين من خلال الهجمات الوحشية على المدنيين والمستشفيات والبنية التحتية للطاقة، وفق تعبيره.

إحدى ضواحي كييف بعد تعرضها لقصف روسي (أ ب)

إحدى ضواحي كييف بعد تعرضها لقصف روسي (أ ب)

5 ملايين جنية استرليني

في السياق أيضاً، قال رئيس وزراء أوكرانيا دينيس شميهال اليوم الجمعة إنه بحث مع وزير خارجية بريطانيا آليات مصادرة الأصول الروسية المجمدة واستهدافها للمساهمة في تعافي بلاده.

وأشار شميهال عبر تغريدة نشرها في حسابه على “تويتر” إلى أن بريطانيا ستقدم خمسة ملايين جنيه استرليني لدعم قطاع الطاقة في أوكرانيا.

وفي وقت سابق قالت المفوضية الأوروبية أنها تدرس سبل مصادرة أصول روسية لتغطية تكاليف إعادة إعمار أوكرانيا، بحسب ما ذكرته مجلة (بوليتيكو).

يشار إلى أن روسيا كانت بدأت منذ العاشر من أكتوبر الماضي تنفيذ ضربات جوية مكثفة على البنية التحتية الأوكرانية، لاسيما محطات الطاقة، في رد على ما بدا لاستهداف جسر شبه جزيرة القرم التي ضمتها إلى أراضيها عام 20014، وعلى تراجع قواتها أيضاً في بعض مناطق الجنوب الأوكراني لاسيما خيرسون، فضلا عن شمال شرق البلاد.

يذكر أن المملكة المتحدة واحدة من أقوى الداعمين الغربيين لأوكرانيا ضد العملية الروسية التي انطلقت فبراير الماضي، إذ قدمت لندن لكييف ما يقدر بنحو 2.3 مليار جنيه إسترليني (2.7 مليار دولار) في شكل مساعدات عسكرية.





المصدر: العربية نت