سأحرم ميسي من “الحلم”.. والأرجنتين لا تهمني


لن يتردد الأرجنتيني جيراردو مارتينو مدرب المكسيك في القيام بكل ما يلزم لحجز مقعد بأدوار خروج المغلوب بكأس العالم لكرة القدم عندما يواجه منتخب بلاده يوم السبت حتى وإن كان هذا يعني حرمان مواطنه ليونيل ميسي من المجد بالبطولة.

وتعرضت الأرجنتين لواحدة من كبرى المفاجآت في تاريخ البطولة بخسارتها 2-1 أمام السعودية رغم تقدمها بهدف سجله من ركلة جزاء ميسي الذي يشارك في كأس العالم للمرة الخامسة، وربما الأخيرة سعيا وراء لقبه الأول في البطولة التي عاندته.

وبسؤاله عما إذا كان سيعاني من تأنيب الضمير بشأن حرمان أحد العظماء في تاريخ كرة القدم الأرجنتينية من الفرص، لم يتردد مارتينو في الإجابة.

وزاد: يجب أن تفوز المكسيك، وسنبذل قصارى جهدنا كي تفوز المكسيك. ليس هناك إجابة أخرى، أعرف موطني، يمكنني أن أخبرك اسم المستشفى الذي ولدت فيه، والعام وأصف لك مسقط رأسي في الأرجنتين، لكنني أحتاج لأقوم بالمستحيل كي تفوز المكسيك. لا يسعني القيام بخلاف ذلك.

وفي رده على سؤال بشأن خطته للحد من خطورة ميسي، أثنى المدرب على ميسي، وقال: سيقول هؤلاء الذين واجهوا ميسي نفس الأمر بالضبط: قدرتنا على إيقافه تعتمد بصورة أكبر على ما إذا لم يكن موفقا لا على ما نقوم به فعلا لإيقافه.

وختم: رغم ذلك، علينا دائما أن نستعد لمواجهة أفضل نسخة من ميسي. لا يمكننا التخمين بأنه ربما لن يكون في أفضل حالاته، ففي الكثير من المرات تكفيه خمس دقائق من عمر المباراة بأكملها لحسم المباراة.



المصدر: العربية نت