غاريث بيل يحث المدارس في ويلز على اعتبار مباراة إيران «درسا في التاريخ»


طالب النجم الويلزي المخضرم غاريث بيل، المعلمين في بلاده، بالسماح للأطفال بمشاهدة «درس تاريخي مصغر» بنهائيات كأس العالم لكرة القدم، المقامة حاليا في قطر.

وتنطلق مباراة ويلز الثانية في مونديال 2022 أمام منتخب إيران في الساعة العاشرة صباح اليوم، بتوقيت غرينتش، حيث تتزامن مع تواجد الأطفال في مدارسهم.

وتركت حكومة ويلز الأمر للمدارس لتقرر بشكل فردي ما إذا كانت ستسمح للأطفال بمشاهدة المباراة أم لا. ونقلت وكالة الأنباء البريطانية (بي أيه ميديا) عن بيل قوله: «مع انطلاق المباراة في العاشرة صباحا بتوقيت ويلز، إذا كنت أحد المعلمين، فسوف أسمح لهم بمتابعة اللقاء».

أضاف بيل «آمل أن يفعلوا ذلك. إنها لحظة تاريخية في ويلز، بالنسبة لنا أن نشارك في كأس العالم».

وأوضح أن «بعض أولياء الأمور الذين أعرفهم يريدون جميعا مشاهدة المباراة ولكنهم لا يريدون إخراج الاطفال من المدرسة. لذلك أعتقد أن الكثير من المدارس ستبذل قصارى جهدها لتشجيعنا والوقوف بجانبنا».

وشدد بيل «إنه درس تاريخي مصغر، وآمل أن تكون مناسبة رائعة لهم جميعا».

وسيكون بيل على موعد مع صناعة التاريخ خلال لقاء المنتخب الويلزي مع إيران، حيث سيصبح اللاعب الأكثر مشاركة في مباريات دولية في تاريخ منتخب بلاده. ويستعد بيل (33 عاما) لخوض لقائه الـ110 اليوم مع منتخب ويلز، الذي دافع عن ألوانه للمرة الأولى عام 2006، علما بأنه الهداف التاريخي للفريق أيضا برصيد 41 هدفا.



المصدر: موقع الرأى