فى فصل الشتاء.. 4 أسباب لأكل “أبو فروة” منها حماية القلب



تُعرف المكسرات الصالحة للأكل من نباتات وشجيرات الكستناء المعروف باسم “أبو فروة” أنها قابلة للتكيف بدرجة عالية، ولها طعم لذيذ، ويمكن استخدامها فى مجموعة كبيرة من الوصفات، فهى مصدر غنى بالألياف الغذائية، ومن المعروف أن الألياف تساعد على خفض مستويات الكوليسترول فى الدم إضافة إلى أنها مصدر للدهون غير المشبعة المفيدة لتعزيز صحة القلب، وأكدت أخصائية التغذية لوفنيت باترا، أن الكستناء المحمصة هى واحدة من أكثر الأطعمة المفضلة خلال فصل الشتاء، لفوائده الصحية العديدة، وفقا لما نشره موقع “ndtv“.


4 أسباب صحية لتناول أبو فروة


يحتوى الكستناء “أبو فروة” على حمض الغال وحمض الإيلاجيك، ما قد يساعد فى إدارة مستويات السكر فى الدم وقد يحسن حساسية الأنسولين، ما يجعل خلاياك أكثر استجابة للأنسولين، بالإضافة إلى ذلك يعتبر الكستناء مصدرًا جيدًا للألياف التى يمكن أن تساعد فى منع ارتفاع نسبة السكر فى الدم.


يحتوى الكستناء على خصائص قد تساعد فى تقليل الالتهاب، ويمكن أن تساعد مضادات الأكسدة الموجودة فى الكستناء مثل فيتامين سى وحمض الغاليك وحمض الإيلاجيك ومختلف البوليفينول، فى تقليل الالتهاب، وتعمل على تحييد الجذور الحرة، التى تعد من المحركات الرئيسية للالتهابات المزمنة.


الكستناء مصدر كبير للألياف التى تدعم وظيفة الجهاز الهضمى، وتعمل الألياف أيضًا كمواد حيوية، تغذى بكتيريا الأمعاء وتساعد بدورها فى الحفاظ على بيئة صحية للأمعاء.


وكونها مصدرًا للبوليفينول مثل حمض الغال وحمض الإيلاجيك قد تساعد الكستناء فى حماية القلب من الإجهاد التأكسدى، ويعتبر الكستناء أيضًا مصدرًا جيدًا للبوتاسيوم، وهو أمر مهم لتنظيم ضغط الدم، أضف الكستناء إلى نظامك الغذائى لاكتساب الفوائد الصحية العديدة.




Source link