قطر على مشارف الإقصاء بخسارتها أمام السنغال


بات منتخب قطر المضيف على مشارف الإقصاء من مونديال 2022 لكرة القدم الجمعة، بعدما مني بخسارة ثانية توالياً، وهذه المرة أمام السنغال 1-3، ضمن منافسات المجموعة الأولى.

وسيُحسم مصير “العنّابي” في وقت لاحق اليوم عندما تلعب من المجموعة نفسها هولندا مع الإكوادور، وبالتالي فإن أي تعادل أو فوز “برتقالي” سيُقصي القطريين من أولى مشاركاتهم المونديالية.

وأحيت بطلة إفريقيا آمالها بحصد أول ثلاث نقاط لتتساوى مع الإكوادور، التي هزمت قطر 2-صفر في المباراة الافتتاحية، وهولندا قبل مواجهتهما في وقت لاحق اليوم بالمجموعة الأولى.

وارتكب المدافع خوخي بو علام خطأ في إبعاد كرة قبل أربع دقائق من نهاية الشوط الأول ليسمح للمهاجم بولاي ديا بالتسجيل من كرة منخفضة في أول تسديدة على مرمى الحارس مشعل برشم.

وتعرض أبطال آسيا لضربة أخرى في بداية الشوط الثاني حين ضاعف فمارا ديديو النتيجة من ضربة رأس بعد ركلة ركنية.

واستفاقت قطر متأخرا وكان يمكنها تقليص الفارق من عدة محاولات لعبد الكريم حسن والمعز علي وإسماعيل محمد، لكن حارس تشيلسي إدوارد ميندي تألق بشدة معوضا مستواه المحبط خلال الهزيمة 2-صفر من هولندا.

ونجح مونتاري أخيرا في منح قطر أول هدف في مشاركتها الأولى بكأس العالم من ضربة رأس متقنة بعد تمريرة إسماعيل محمد العرضية قبل 12 دقيقة من النهاية.

لكن البديل بامبا ديانغ حول كرة عرضية إلى الشباك بسهولة ليضيف الهدف الثالث في الدقيقة 84 ويقضي على آمال قطر في تعادل متأخر.



المصدر: العربية نت