كسرت دماغه وذهبت لغسيل المواعين.. سيدة تعترف بتعذيب زوجها و



10:55 ص


الجمعة 13 يناير 2023

كتب- سامح غيث:

هذه المرة لم يتحمل جسد “وليد” (ليبي الجنسية- من ذوي الاحتياجات الخاصة) اعتداءات زوجته المعتادة، وفارق الحياة بعد تعذيبها له بعصا خشبية وأخرى حديدية.

بدلا من محاولة إسعافة، قامت الزوجة بلف جثة زوجها ببطانية، ودلفت إلى المطبخ لتنظيف الأواني وترتيبها “دخلت غسلت المواعين”، بحسب اعترافات الزوجة أمام جهات التحقيق عبر فيديو بثته صفحة

المجني عليه “وليد م.” الاحتياجات الخاصة، ويتيم الأب والأم. وكان يقيم في إحدى المراكز المخصصة لرعاية المعاقين قبل زواجه بشهرين.

الضحية والمتهمة يقيمان بمفردهما بمنزل في منطقة قرقارش في دائرة اختصاص مركز غوط الشعال بمديرية أمن طرابلس.

وكشفت الزوجة المتهمة في اعترافاتها تفاصيل ارتكاب الواقعة- عبر مقطع فيديو متداول على صفحات التواصل الاجتماعي-، ومثلت كيفية ارتكابها الواقعة والأسباب التي دفعتها لذلك.

الحادثة هزت الرأي العام الليبي، وحولت مواقع التواصل الاجتماعي إلى منصات غضب واحتجاج حملت مطالب بتحقيق العدالة للضحية، لاسيما أنه من ذوي الاحتياجات الخاصة.

مساء الإثنين الماضي، أعدت الزوجة المتهمة وجبة عشاء “مكرونة اسباكتي”، وبعد انتهاء الزوجين من تناول العشاء، أعدت الزوجة فنجانين قهوة. بينما الزوجة ترتب المطبخ دخل زوجها وكسر الفنجانين- دون قصد-، لم تتمالك الزوجة أعصابها واعتدت عليه ضربا بعصا خشبية وأخرى حديدية، محدثة إصابته بجروح في الرأس وكدمات متفرقة بالجسم.

فجأة سقط الزوج أرضا، فاقدا النطق والحركة، حاولت الزوجة افاقته، دون جدوى، فأخذت تجر جثته إلى الصالة ولفت الجثة ببطانية، ثم عادت لجمع حطام “الفنجانين” وترتيب المطبخ وغسل الأواني “غسلت المواعين”، بحسب اعترافات الزوجة المتهمة.

بدأت الزوجة تفكر في حيلة لاخفاء جريمتها، فأزالت آثار الدماء المتناثرة في كل مكان، وفي العاشرة صباحًا، صرخت مُدعية تعرضها وزوجها لهجوم مسلح من قبل مجهولين، ثم هاتفت إحدى السيدات “3 مسلحين هجموا علينا وقتلوا وليد”.

الأهالي أبلغوا أجهزة الأمن بمركز غوط الشعال بمديرية أمن طرابلس، وانتقلت قوة أمنية إلى موقع الحادث، باستجواب الزوجة في البداية ادعت تعرضهما لهجوم مسلح، وبتضييق الخناق اعترفت تفصيليا بارتكاب الواقعة.

“عصبني.. مبيسمعش الكلام.. بقوله الحاجة يعمل عكسها” بتلك الكلمات بررت المتهمة ارتكابها لواقعة قتل زوجها، لافتة إلى أنها لم تقصد قتله.



المصدر: مصراوي