ليفاندوفسكي سيواصل تنفيذ ضربات الجزاء


سيبقى روبرت ليفاندوفسكي، مهاجم منتخب بولندا لكرة القدم، الخيار الأول لتسديد ركلات الجزاء رغم أنه أهدر ركلة جزاء في المباراة الأولى للمنتخب البولندي أمام المكسيك في مونديال قطر 2022.

وأصبحت ركلة الجزاء التي أهدرها ليفاندوفسكي الأولى التي يخفق في تسجيلها على مستوى المنتخب، كما أنها أدت إلى تعادل بولندا مع المكسيك سلبيا.

وقال تشيسلاف ميشنيفيتش، مدرب منتخب بولندا، في مؤتمر صحفي يوم الجمعة : مازال روبرت هو الخيار الأول. إنه يتخذ القرار بشأن تسديد ركلة الجزاء أو تركها للاعب آخر.

وأضاف ميشنيفيتش قبل مواجهة المنتخب السعودي يوم السبت: نشعر أننا بخير بعد المباراة أمام المكسيك. نعرف ما يمكننا فعله وما يجب أن نفعله بشكل أفضل، ولكننا أيضا قمنا بعمل جيد.

يذكر أن المنتخب السعودي حقق أكبر مفاجآت النسخة الحالية من المونديال، بعد تغلبه على المنتخب الأرجنتيني 2 – 1.

وفي ضوء هذه المباراة، أوضح ميشنيفيتش متطلبات اللعب في كأس العالم، وقال: من الصعب أن تفوز على الجميع، حتى المرشحين لنيل اللقب يواجهون صعوبات.



المصدر: العربية نت