مارادونا.. في الدوحة – الراي


اختار خافيير معلوف تكريم ذكرى أسطورة الأرجنتين دييغو مارادونا، بارتداء القميص الذي لعب به الراحل ضد إنكلترا في ويمبلي، لكن مشجعين آخرين في المونديال المقام حالياً في قطر سيكونون أكثر صخباً بالتأكيد غداً الجمعة خلال إحياء الذكرى الثانية لرحيله.

ويتزامن إحياء الذكرى الثانية لرحيل الأسطورة مع المباراة المصيرية لمنتخب بلاده، الذي يلتقي السبت مع المكسيك في مواجهة يحتاج الى الفوز بها، بعد السقوط الصادم في مستهل مشوار ليونيل ميسي ورفاقه على يد السعودية 1-2.

ومع الأمل بأن يستلهم رجال المدرب ليونيل سكالوني من هذه المناسبة كي يعودوا الى سباق التأهل للثمن النهائي، مازال معلوف مع كثر من مشجعي الأرجنتيني لم يستوعبوا صدمة رحيل الأسطورة عن 60 عاماً بأزمة قلبية.

ويعد القميص الذي ارتداه مارادونا خلال مباراة ضد إنكلترا عام 1980، من أثمن المقتنيات التي يملكها معلوف بين مجموعة من ألف قميص كروي ارتداها لاعبون في المباريات وتُقدّر قيمتها بمليون دولار وفق صاحبها.

وأفاد معلوف «سأرتدي القميص لبعض الوقت كدليل احترام»، مضيفاً لوكالة فرانس برس من منزله في الدوحة حيث يحتفظ بالقمصان وغيرها من التذكارات الكروية «كلنا نعرف قصته ولكننا نعلم جميعاً الأثر الذي تركه على اللعبة».

كما يملك ابن الـ56 عاماً، المشهور بين محبي جمع التذكارات الرياضية، قميصاً أرجنتينياً ملطخاً بالدماء كان يرتديه ماريو كمبيس في مباراة ضد فرنسا خلال كأس العالم 1978 التي أحرزت لقبها بلاده.

وتم طي هذا القميص بالقرب من قميص ريفر بلايت الذي كان يرتديه في عام 1931 كارلوس بوسيل الذي شارك في أول كأس عالم قبلها بعام،

وأصبحت التذكارات الرياضية الآن تجارة كبيرة مع مارادونا كأحد أبرز «منتجاتها» العالمية، ففي مايو، تم بيع قميص كان يرتديه عندما سجل هدفه الشهير في كأس العالم 1986 أمام إنكلترا مقابل 7.1 مليون جنيه إسترليني (9.3 مليون دولار)، وهو رقم قياسي لقميص رياضي ارتُديّ في بطولة.



المصدر: موقع الرأى