هل يُكمل نيمار كأس العالم؟ مدربه يُجيب


أبدى تيتي، المدير الفني لمنتخب البرازيل عن ثقته في قدرة نيمار، نجم منتخب “راقصو السامبا”، على مواصلة اللعب في نهائيات كأس العالم، رغم إصابته في كاحل القدم، التي تعرض لها في المباراة الافتتاحية للفريق في المونديال أمام صربيا.

وخرج مهاجم باريس سان جيرمان الفرنسي وهو يعرج في الدقائق الأخيرة من فوز المنتخب البرازيلي 2 – صفر على نظيره الصربي، يوم الخميس، في المباراة التي شهدت تألق ريتشارليسون، الذي أحرز في الشوط الثاني هدفي الفريق صاحب الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بكأس العالم برصيد خمسة ألقاب.

وبدا نيمار (30 عاما) على وشك البكاء وهو يتلقى العلاج على مقاعد البدلاء قبل أن تظهر الصور تورم كاحله وهو في طريقه إلى غرفة ملابس الفريق.

وأكد رودريغو لاسمار، طبيب المنتخب البرازيلي، أن نيمار سيخضع لمزيد من الفحوصات خلال الساعات الـ24 إلى الـ48 المقبلة، بعد تعرضه للإصابة، لكن تيتي، الذي كشف أن نيمار لعب 11 دقيقة بعد تعرضه للإصابة، أكد على عودة اللاعب للبطولة.

وقال تيتي: شعر (نيمار) بهذا الألم طوال المباراة، لكنه قرر البقاء في الملعب لمساعدة فريقه.

أضاف تيتي: كان ملحوظا أنه كان يتحمل هذا الألم أثناء المباراة. لقد مكث 11 دقيقة على أرض الملعب بعد إصابته، حتى حانت اللحظة التي لم يعد قادرا فيها على الاستمرار، وتم استبداله.

أكد المدرب البرازيلي: نثق أن نيمار سيواصل اللعب في كأس العالم.

يذكر أن منتخب البرازيل، الساعي لاستعادة اللقب العالمي الغائب عنه منذ 20 عاما، يتربع على صدارة جدول ترتيب المجموعة السابعة برصيد 3 نقاط، متفوقا بفارق هدف على أقرب ملاحقيه منتخب سويسرا، الذي يملك نفس الرصيد من النقاط، عقب فوزه 1 – صفر على منتخب الكاميرون، في الجولة الأولى للمجموعة.



المصدر: العربية نت