وزير التعليم العالي: استقطاب التجارب الناجحة من الدول المتقدمة تعليميا ضرورة لمواكبة متغيرات العالم


أكد وزير التربية ووزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور حمد العدواني ضرورةاستقطاب التجارب والخبرات العالمية من الدول المتقدمة تعليميا والاستفادة من الممارسات الرائدة لتلك الدول بمجالات تطوير التعليم لمواكبة المتغيرات في العالم بهذا المجال، وذلك في تصريح صحافي أدلى به عقب استقباله اليوم – كل على حدة- نائب رئيس البعثة والقائم بأعمال سفارة الولايات المتحدة الأميركية لدى البلاد جيم هولتسنايدر والسفيرة الكندية عليا مواني والسفير العماني صالح الخروصي والسفير الأردني صقر أبو شتال والسفير التونسي الهاشمي عجيلي.

وتناولت اللقاءات مناقشة أهم المواضيع ذات الاهتمام المشترك والتعاون في مجال التعليم بين تلك الدول والكويت.

وخلال لقائه السفيرة الكندية تمت مناقشة مذكرة تفاهم مشتركة بين البلدين للتعاون في الشأن التعليمي، ونقل الخبرات الكندية في التعليم العام وتطوير العملية التربوية في الكويت لتحقيق التميز.

وبهذا الشأن أفاد الوزير العدواني بأن المذكرة تهدف إلى تحقيق رؤية القيادة السياسية في إصلاح منظومة التعليم وتحقيقا لرؤية (كويت جديدة 2035) وتحديدا الركيزة الثالثة من خطة التنمية التي تستهدف إصلاح نظام التعليم لإعداد الشباب بصورة أفضل ليصبحوا أعضاء فاعلين يتمتعون بقدرات تنافسية وإنتاجية في قوة العمل.

وأشار إلى أن المذكرة تساهم في تعزيز رسالة وأهداف الوزارة التي تصب في جودة التعليم وتحقيق التميز في العملية التعليمية وتطوير العمل الإداري وزيادة كفاءة الإدارة المدرسية والتربوية.



المصدر: موقع الرأى